منتديات لمة الاحباب

اهلا بكم في منتدنا نتمى منكم التسجيل في المنتدى و اذا كنتم مسجلين فقط اكتبوا بياناتكم لتستطيعوا الدخول الى المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبو سفيان بن حرب, القرشي الأموي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكـــة بأخلاقـــي
المديرة
المديرة
avatar

المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/12/2017
العمر : 13
الموقع : بين صفحات كتابي

مُساهمةموضوع: أبو سفيان بن حرب, القرشي الأموي   الخميس ديسمبر 28, 2017 1:11 pm

نسب أبي سفيان ولقبه :

هو أبو سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر القرشي الأموي. ولد أبو سفيان قبل عام الفيل بعشر سنين، وأسلم عام الفتح.من مواقف أبي سفيان بن حرب في الجاهلية :

في يوم أُحد كان أبو سفيان بن حرب هو الذي قاد قريشًا كلها يوم أُحد، ولم يكن بأعلم من رسول الله r بقيادة الجيش وتنظيمه، لكن أبا سفيان استطاع أن يجند عددًا كبيرًا من قريش، فكانت عدتهم 3000، فيهم 700 دارع، ومعهم 200 فرس.
وموقف آخر مع زيد بن الدثنة t؛ إذ اجتمع رهط من قريش فيهم أبو سفيان بن حرب، فقال له أبو سفيان حين قَدِمَ ليُقتل: أنشدك بالله يا زيد، أتحب أن محمدًا الآن عندنا مكانك نضرب عنقه، وأنك في أهلك. قال: والله ما أحب أن محمدًا الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه وأني جالس في أهلي. فقال أبو سفيان: ما رأيت من الناس أحدًا يحب أحدًا كحبِّ أصحاب محمد محمدًا.قصة إسلام أبي سفيان بن حرب :

لما نزل رسول الله r بمَرّ الظَّهْران، قال العباس: واصباح قريش! والله لئن دخل رسول الله r مكة عنوة قبل أن يستأمنوه، إنه لهلاك قريش إلى آخر الدهر. قال: فجلست على بغلة رسول الله r البيضاء، فخرجت عليها حتى جئت الأراك، فقلت: لعلِّي ألقى بعض الحطّابة أو صاحب لبن أو ذا حاجة يأتي مكة فيخبرهم بمكان رسول الله rفيستأمنوه قبل أن يدخلها عليهم عنوة.
قال: فوالله إني لأسير عليها وألتمس ما خرجت له، إذ سمعت كلام أبي سفيان وبديل بن ورقاء وهما يتراجعان، وأبو سفيان يقول: ما رأيت كاليوم قط نيرانًا ولا عسكرًا. قال: يقول بديل: هذه والله نيران خزاعة حَمَشَتْهَا الحرب. قال: يقول أبو سفيان: خزاعة والله أذل وألأم من أن تكون هذه نيرانها وعسكرها. قال: فعرفت صوته فقلت: يا أبا حنظلة. فعرف صوتي فقال: أبو الفضل؟ قلت: نعم. فقال: ما لك فداك أبي وأمي؟ فقلت: ويحك يا أبا سفيان! هذا رسول الله r في الناس، واصباح قريش والله. قال: فما الحيلة فداك أبي وأمي؟
قال: قلت: لئن ظفر بك ليضربَنَّ عنقك، فاركب معي هذه البغلة حتى آتي بك رسول الله r، فأستأمنه لك. قال: فركب خلفي ورجع صاحباه، فكلما مررت بنار من نيران المسلمين قالوا: من هذا؟ فإذا رأوا بغلة رسول الله rقالوا: عم رسول الله على بغلته. حتى مررت بنار عمر بن الخطاب t فقال: من هذا؟ وقام إليَّ، فلما رأى أبا سفيان على عجز البغلة قال: أبو سفيان، عدو الله؟! الحمد لله الذي أمكن الله منك بغير عقد ولا عهد. ثم خرج يشتد نحو رسول الله r، وركضت البغلة فسبقته بما تسبق الدابة الرجل البطيء، فاقتحمت عن البغلة فدخلت على رسول الله r ودخل عمر t، فقال: يا رسول الله، هذا أبو سفيان قد أمكن الله منه بغير عقد ولا عهد، فدعني فلأضرب عنقه.
فقلت: يا رسول الله، إني أجرته. ثم جلست إلى رسول الله r، فأخذت برأسه فقلت: لا والله، لا يناجيه الليلة رجل دوني. قال: فلما أكثر عمر في شأنه قلت: مهلاً يا عمر، أما والله أن لو كان من رجال بني عدي بن كعب ما قلت هذا، ولكنك عرفت أنه من رجال بني عبد مناف. فقال: مهلاً يا عباس، والله لإسلامك يوم أسلمت أحب إليَّ من إسلام أبي لو أسلم، وما بي إلا أني قد عرفت أن إسلامك كان أحبّ إلى رسول الله r من إسلام الخطاب. فقال رسول الله r: "اذهب به إلى رحلك يا عباس، فإذا أصبحت فأتني به".
فذهبت به إلى رحلي فبات عندي، فلما أصبح غدوت به على رسول الله r، فلما رآه رسول الله قال r: "ويحك يا أبا سفيان! ألم يأنِ لك أن تشهد أن لا إله إلا الله؟!" قال: بأبي أنت وأمي، ما أكرمك وأحلمك وأوصلك! لقد ظننت أن لو كان مع الله غيره لقد أغنى عني شيئًا. قال: "ويحك يا أبا سفيان! ألم يأن لك أن تعلم أني رسول الله؟!" قال: بأبي وأمي، ما أحلمك وأكرمك وأوصلك! هذه والله كان في النفس منها شيء حتى الآن. قال العباس: ويحك يا أبا سفيان! أسلم واشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله قبل أن يُضرب عنقك. قال: فشهد شهادة الحق وأسلم.من أهم ملامح شخصية أبي سفيان بن حرب :

تميز أبو سفيان t بكثيرٍ من الصفات التي قلما توجد في إنسان، وهذا ما جعله جديرًا بزعامة قريش:1- الدهاء والحكمة :

(موقفه يوم بدر وفراره بالقافلة).2- الشجاعة والإقدام :

(موقفه يوم حنين وعدم فراره من المعركة).3- حب الفخر وحب الزعامة :

(موقفه يوم فتح مكة)، ولم يعِب النبي rعليه ذلك.
4- البخل :
غير أنه يتكلف الجود إذا اقتضى الأمر؛ يدفعه ثمنًا للزعامة.من مواقف أبي سفيان بن حرب مع الرسول r :

قال ابن الأثير في أسد الغابة: كانت راية رسول الله rبيد سعد بن عبادةt يوم الفتح، فمر بها على أبي سفيان، وكان أبو سفيان قد أسلم، فقال له سعد t: اليوم يوم الملحمة، اليوم تستحل الحرمة، اليوم أذل الله قريشًا.
فلما مر رسول الله r في كتيبة من الأنصار، ناداه أبو سفيان t: يا رسول الله، أمرت بقتل قومك، زعم سعد أنه قاتلنا. وقال عثمان وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما: يا رسول الله، ما نأمن سعدًا أن تكون منه صولة في قريش. فقال رسول الله r: "يا أبا سفيان، اليوم يوم المرحمة، اليوم أعز الله قريشًا". فأخذ رسول الله r اللواء من سعد، وأعطاه ابنه قيسًا.
وقد شهد أبو سفيان t حنينًا، وأبلى فيها بلاءً حسنًا، وكان ممن ثبت ولم يفر يومئذ، ولم تفارق يده لجام بغلة رسول الله r حتى انصرف الناس إليه.من مواقف أبي سفيان بن حرب مع الصحابة :
مع ابنته أم حبيبة قبل إسلامه :

لما جاء أبو سفيان إلى المدينة قبل الفتح؛ لما أوقعت قريش بخزاعة ونقضوا عهد رسول الله r، فخاف فجاء إلى المدينة ليجدد العهد، فدخل على ابنته أم حبيبة، فلم تتركه يجلس على فراش رسول الله r، وقالت: "أنت مشرك".من الأحاديث التي رواها أبو سفيان بن حرب عن النبي r :

روى عنه سماك بن حرب، أن النبي r قال: "ما قدست أمة لا يؤخذ لضعيفها حقه من قويها غير متعتع".من كلمات أبي سفيان بن حرب :

من ذلك قوله يوم اليرموك: "والله لا ينجيكم من هؤلاء القوم، ولا تبلغن رضوان الله غدًا إلا بصدق اللقاء، والصبر في المواطن المكروهة".
ولما حضرته الوفاة، قال: لا تبكوا عليَّ؛ فإني لم أتنطَّف بخطيئة منذ أسلمت.وفاة أبي سفيان بن حرب :
اختُلف في وفاة أبي سفيان t؛ فقيل: تُوُفِّي سنة إحدى وثلاثين، وقيل: سنة اثنتين وثلاثين، وقيل: سنة أربع وثلاثين، وصلى عليه عثمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nawraas.yoo7.com
Alsa
عضو متمكن
عضو متمكن
avatar

المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 26/12/2017
العمر : 13
الموقع : أرض الخيال

مُساهمةموضوع: رد: أبو سفيان بن حرب, القرشي الأموي   الخميس ديسمبر 28, 2017 6:39 pm

جزاك الله ألف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبو سفيان بن حرب, القرشي الأموي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمة الاحباب  :: سير الانبياء و اعلام الامة-
انتقل الى: